” السوس الحكومي” تهديد مباشر للدولة: الثراء الفاحش يكشف دعاة الإصلاح

بغداد اليوم – بغداد

مع تعالي اصوات بعض الساسة والنخب حول ملف الاصلاحات وتوجيه انتقادات لاذعة لمؤسسات الدولة بشأن توفير الخدمات للمواطن الفقير من أجل العيش الكريم، سرعان ما تعاود الانخفاض مرة اخرى، بفترة لايزال المواطن يعاني فيها من تداعيات استنزاف ثروات البلاد وفوضى القوانين والاجراءات وسط حالة فقر مدقع وسوء في الخدمات، حيث ترتفع الاصوات الشعبية بمكافحة ما يسميه البعض بـ “السوس الحكومي”.

بوابة أمل

عبدالله التميمي موظف حكومي متقاعد يشير في حديث لـ “بغداد اليوم”، الى أن “خطوات رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني في ادارة الدولة جيدة واعطت بصيص امل في ان تكون لدينا اخيرا حكومة واعية لواجباتها وغير رهينة لمغامرات واجندة الاحزاب والمحاصصة”.

واضاف، أن “ازمة الدولار والسكن والمياه والبطالة هي الخطر الحقيقي في العراق حاليا والحكومة وضعت خطط لو طبقت ستخلق بوابة امل في الخروج من المأزق لكن هناك اطراف لاتريد ان يمضي الامر وتتشكل في بغداد حكومة قوية لذا تدفع الى خلق اي ازمات وعرقلة قوانين الدولة خاصة في الملف الاقتصادي”.

حيتان الفساد.. من هم؟

أما السياسي المستقل صادق علي يرى بأن “بعض دعاة الاصلاح يمارسون بالاساس دور مخفي في ابتزاز مؤسسات الدولة والدليل ثراءهم الفاحش وصمتهم بعد حصولهم على ترند محدد وراء كل فترة”، لافتا الى أن “تطبيق قانون من اين لك هذا؟ هو من يعطي اجابات كافية عن معرفة الصالح من الطالح”.

ويضيف علي في حديث خص به “بغداد اليوم”، أن “هناك نواباً متهممون بالفساد وعليهم قضايا يوجهون انتقادات لحكومة السوداني وهذا الامر يثير الكثير من علامات الاستفهام”، متسائلا ما سبب ثراء بعضهم هم واقاربهم؟ “.

ويستدرك بالقول، أن ” الفساد اخطبوط في مؤسسات الدولة وحكومة السوداني لايمكنها المضي في اي اصلاحات دون ضربات حقيقة لحيتان الفساد الذي تحمي بعضهم حصانة سياسية تدرك بانهم فاسدون لكنهم في نفس الوقت بنوك تمول الحملات في مواسم الانتخابات”.

جسد الدولة متهالك

من جهته، أقر رئيس غرف تجارة ديالى محمد التميمي في حديث لـ “بغداد اليوم”، بأن “مشكلة العراق الرئيسية هي تغلغل حيتان الفساد في جميع مؤسساته وهي اشبه بالسوس الذي ينخر جسد الدولة منذ سنوات طويلة لكنه بان اقوى في ظل تزواج المال والسياسة”.

واضاف، أن “الفساد اخطر من الارهاب بكثير وهو سبب مباشر لمعاناة 40 مليون عراقي لان اي اجراء حكومي للتصحيح يواجه معرقلات في داخل المؤسسات الحكومية لان اذرع الفساد كبيرة”.

وختم بالقول: كيف أن تكون لدى اي موظف حكومي ثروة طائلة ولا يسأل عن مصدرها؟”.

تحقيقات غير معلنة 

وفي وقت سابق، كشف مصدر نيابي، عن وجود تحقيقات غير معلنة في ثروات تسعة مسؤولين عراقيين في عدة محافظات.

وقال المصدر في حديث لـ”بغداد اليوم”، ان “العديد من الادلة قدمت من قبل نواب وشخصيات حول ملف الثراء الفاحش لبعض المسؤولين في بغداد والمحافظات، وسط تساؤلات لمعرفة مصدر تلك الأموال، خاصة وانهم موظفون حكوميون”.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم كشف أسمه، انه “بالفعل هناك تحقيقات تجري حاليا في ملف 9 مسؤولين”، لافتا الى ان” الثراء الفاحش مصدر قلق حقيقي دفع الجهات الرقابية الى فتح ملفات مهمة في الاشهر الماضية من اجل بيان مصادر تلك الاموال التي حاول البعض بها شراء عقارات واراضي”.

واشار الى ان” 2024 سيشهد نقلة نوعية في ملف مكافحة الفساد، خاصة في الثروات المشبوهة للبعض”، متوقعا “صدور قرارات مهمة في الاسابيع القادمة”.

المصدر محليات – وكالة بغداد اليوم الاخبارية

اترك تعليقا
آخر الأخبار
الأسهم الأوروبية تغلق على ارتفاع بعد عمليات بيع الأسبوع الماضي خبير عراقي: اردوغان سيناقش مناطق الاستنزاف الـ 5 في شمال العراق النزاهة ترصد شبهات فساد بمشروع بكلفة ملياري دينار في كركوك انخفاض مستمر للدولار في العراق المركز الخبري ينشر مذكرات التفاهم والاتفاقات التي جرى توقيعها بين العراق وتركيا أبعاد زيارة اردوغان إلى العراق.. ما أهم قرار سيتخذ بشأن كردستان والنفط هجوم بطائرة مسيرة يستهدف قاعدة عين الأسد السوداني واردوغان يترأسان المباحثات الموسعة بين وفدي البلدين أبعاد زيارة اردوغان إلى العراق.. ما أهم قرار سيتخذ بشأن كردستان والنفط - عاجل خلال زيارة اردوغان.. طموح تركي بزيادة الاستثمار في العراق لثلاثة أضعاف درجال يلتقي لاعبي المنتخب الأولمبي السوداني واردوغان يرعيان توقيع مذكرة تفاهم رباعية للتعاون في مشروع طريق التنمية خلال زيارة اردوغان.. طموح تركي بزيادة الاستثمار في العراق لثلاثة أضعاف - عاجل تكليف العقيد علي حسن الزبيدي مديرا لنجدة البصرة بدلا من العميد فواز المنصوري وزيرا المواصلات القطري والطاقة والبنى التحتية الإماراتي يصلان إلى بغداد الملفات التي ستطرح على طاولة النقاش مع أردوغان الداخلية تنفي منح "أم اللول" جوازا دبلوماسيا: لم يصل الخارجية أي كتاب التعليم تعلن أسماء المتقدمين للزمالة الدراسية الهندية وموعد مقابلتهم البرلمان يدعو الى إستغلال الورقة الاقتصادية مع تركيا.. ما أهمية الاستثمار في العراق - عاجل النقد الدولي: العراق في المرتبة الـ 6 عربيا بنسب التضخم وزير الصدر ينشر صورة لراية التيار الوطني الشيعي: قريبا ان شاء الله العراق يسجل أكثر من مليون و47 ألف حالة ولادة خلال العام الماضي زيارة اردوغان الى بغداد.. إعادة ضخ النفط عبر "جيهان" على طاولة المباحثات العراقية التركية منتخبنا الأولمبي يلاعب نظيره السعودي ضمن منافسات كأس آسيا السوداني يستقبل رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان