ديالى تحدد الأول من نيسان المقبل موعدا لشراء” الاسلحة”.. ثلاثة أنواع مشمولة

بغداد اليوم – ديالى

حدد مسؤول حكومي في ديالى، اليوم الجمعة (8 اذار 2024)، الأول من نيسان القادم موعدا لشراء الأسلحة من المواطنين بالمحافظة.

وقال قائمقام قضاء بعقوبة عبدالله الحيالي في حديث لـ “بغداد اليوم”، انه “بناء على ما جاء بالتوجيهات الصادرة من الأمانة العامة لمجلس الوزراء وقرارات وزارة الداخلية سيتم البدء بتسجيل الأسلحة الموجودة عند المواطنين بواقع كل عائلة لديها بطاقة سكن بإمكانها حيازة سلاح ناري مرخص من وزارة الداخلية وسيتم تسجيل السلاح لدى قيادة شرطة ديالى من خلال وجود اكثر من لجنة منتشرة في مراكز الشرطة المنتشرة في عموم اقضية ونواحي المحافظة ومنها بعقوبة”.

وأضاف الحيالي، انه “ستشكل لجان ميدانية تذهب إلى دور المواطنين لبدء عملية تسجيل السلاح غير المرخص”، داعيا الأهالي الى “التعاون مع اللجنة الخاصة بنزع السلاح والتي تبدا من الآن عبر بوابة أور الإلكترونية لغرض تسجيل الأسلحة غير المرخصة وبعدها يتم زيارة المواطنين في مساكنهم”.

وأشار الى انه “تم تعميم هذه التوجيهات الى المواطنين من خلال المخاتير والندوات وشرح الآلية الخاصة بالعمل لغرض تسجيل السلاح غير المرخص وسيتم شراء الأسلحة من المواطنين بكافة أنواعها الخفيفة والمتوسطة والثقيلة اعتبارا من الأول من نيسان لهذا العام حيث تم تخصيص مبالغ لغرض شراء الأسلحة”.

وكان عضو لجنة الامن النيابية النائب وعد القدو، قد كشف الاربعاء (6 اذار 2024)، عن ثلاث عقبات تواجه شراء السلاح من المواطنين، واصفاً تجربة وزارة الداخلية في شراء الأسلحة من المواطنين، بـ “الخطوة الإيجابية”.

وقال القدو في حديث لـ”بغداد اليوم”: “لا يختلف اثنان بان هناك وفرة غير مسبوقة في السلاح داخل المدن والارياف لا يقتصر على الأسلحة الخفيفة، بل هناك من يمتلك المتوسطة والثقيلة، والنزاعات العشائرية تكشف بين فترة وأخرى عن حجم ما يمتلك البعض من أسلحة تثير القلق على المستوى العام”.

وأضاف، ان “تجربة وزارة الداخلية في شراء الأسلحة من المواطنين، خطوة إيجابية، لكن بالمقابل هناك 3 تحديات تواجه الاستراتيجية تتمثل بقلة الأموال المخصصة، حيث اننا امام كم هائل من الأسلحة، بالإضافة الى ضرورة ربط هذا الملف ببرنامج تسجيل الأسلحة والضغط بهذا الاتجاه ومنع وجود اي أسلحة غير مرخصة”.

وأشار الى ان “نزع السلاح يجب ان يكون استراتيجية شاملة في البلاد لانها مصدر تهديد للأمن والاستقرار خاصة وان عشرات الأشخاص يسقطون بسبب النزاعات والمشاجرات التي تستخدم بها الأسلحة الغير مرخصة”، لافتا الى ان “الاستراتيجية يجب ان تشمل الجميع وبدون اي استثناءات وحصره بيد السلطات الامنية الرسمية”.

وتعد ظاهرة “السلاح المنفلت” الأبرز والاثقل تأثيرا على المجتمع العراقي، الذي تعشعش فيه “قوى الظلام” مستغلة “الفقر والجهل” كوسائل لتحقيق غايتها بـ”السطوة” على الضعفاء، بحسب مراقبين.

والعراق من بين الدول الأكثر الذي تنتشر فيه ظاهرة السلاح المنفلت الى جانب دول أخرى مثل اليمن وسوريا وليبيا والصومال.

المصدر محليات – وكالة بغداد اليوم الاخبارية

اترك تعليقا
آخر الأخبار
صراعات الشرق الأوسط تنعش اسعار المعدن الأصفر العقوبات الامريكية على فنزويلا ترفع اسعار النفط عالميا تراجع اسعار الدولار وسط توقعات الفائدة في أمريكا عالميا.. اسعار النفط تشهد ارتفاعا طفيفا نائب يتحدث عن خطة ثلاثية لإيقاف فاتورة استيراد الوقود النائب الأول لمحافظ الديوانية الاستاذ المهندس علي جبر عبيد يستقبل رئيس الاتحاد العام للأعلام الالكتروني فرع الديوانية نائب يتحدث عن خطة ثلاثية لإيقاف فاتورة استيراد الوقود - عاجل السوداني: ابتعثنا 5 آلاف طالب وطالبة لدراسة الماجستير والدكتوراه في الجامعات العالمية بالوثيقة.. شعلان الكريم يعلن انسحابه من الترشيح لرئاسة البرلمان المرور تجتمع لفرض غرامة على من يعبر الشارع من الأماكن غير المخصصة مقتل امرأة بمشاجرة مسلحة في النجف الإطاحة بسارق "السبالت" في السليمانية حقيقة اعلان حالة الاستنفار القصوى في ديالى بسبب "الموكب المجهول" بالوثيقة.. التربية توضح آلية وكيفية جبر كسور الدرجات في حالة الإعفاء العام والفردي التربية توضح آلية وكيفية جبر كسور الدرجات في حالة الإعفاء العام والفردي السوداني: لا يمكن تحقيق التنمية من دون إصلاح القطاع المصرفي وزير التربية: امتحانات السادس الإعدادي ستبدأ في 8 حزيران المقبل السوداني يؤكد ضرورة المضي في الحوار مع الخزانة الأمريكية والفدرالي والنقد الدولي لجنة الامن النيابية تفصح عن القوانين المنجزة والمعلقة داخل قبة البرلمان انخفاض أسعار صرف الدولار في بغداد والمحافظات اللواء رسول يكشف قيمة الصفقة العسكرية مع أمريكا لجنة الغاز النيابية تشخص مسببات تلوث اجواء المحافظات المنتجة للنفط الكاظمي: على الحكومة ان تقدم جدول تعديلات الموازنة الثلاثية بالوقت المحدد محطات الوقود تعود الى الدفع نقدا بعد توقف الالكتروني من البنك المركزي هل انتهت ازمة الازدحامات في بغداد بتغيير أوقات الدوام