السوداني يضغط زر مكائن “الدرفلة” بعد 20 عاما من التوقف.. هل بدأت مرحلة “تصفير المؤامرة”

بغداد اليوم – بغداد

أكد عضو مجلس النواب مضر الكروي، اليوم السبت (9 آذار 2024)، بأن رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني بدأ المرحلة الأولى من سياسة تصفير مشاكل المشاريع الاقتصادية في العراق ولاسيما الصناعية، وذلك بعد المشهد السريالي الذي اظهر السوداني وهو يضغط على زر تشغيل مكائن معمل الدرفلة في البصرة بعد توقفه لأكثر من 20 عاما.

وقال الكروي في حديث لـ”بغداد اليوم”، إن “من 1200-1500 مشروع اقتصادي مهم على مستوى البلاد بعضها تضم مصانع ومعامل وورش صناعية مهمة توقف عن العمل بعضها منذ 2003 رغم انها تملك كوادر وكفاءات فنية وهندسية لكنها تعاني البطالة”، لافتا الى ان “توقفها ناجم عن اسباب متعددة ابرزها عدم وجود خطة عمل لاعادة احياءها يرافقها وجود ضغط خارجي لابقاء سبات الصناعة الوطنية لخلق اقتصاد مستهلك يعتمد على ما تنتجه مصانع دول اخرى”.

وأضاف، أن “حكومة السوداني اعتمدت سياسة تصفير مشاكل المشاريع الاقتصادية في البلاد من خلال اطلاق مرحلة اولى تضمنت تحريك عجلة تحديث الخطوط واعادة افتتاح المصانع بشكل تدريجي كما حصل اليوم في البصرة”، لافتا الى ان “المشاريع هي ايقونة من ايقونات الصناعة الوطنية التي ستخفف من الاستيراد بمعدلات عالية جدا لمواد مهمة خاصة في القطاع الزراعي”.

واشار الى ان “العراق ينفق مئات الملايين من الدولارات لتأمين الاسمدة بمختلف انواعها ووجود صناعة وطنية مع مواد خام كافية تدفع الى امكانية تحقيق الاكتفاء خلال فترة وجيزة”، مشيرا الى “اهمية اعادة المشاريع الاقتصادية والتنموية من خلال ايجاد حلول موضوعية لكل الاسباب التي دفعت عجلة الانتاج للتوقف”.

وفي مشهد سريالي كان يراقبه العراقيون من على شاشات التلفاز، قام السوداني بضغط زر تشغيل معمل الدرفلة لصناعة الصلب والحديد في البصرة صباح اليوم السبت ببث مباشر، لتدور مكائن المعمل لأول مرة منذ 2003 وبعد توقفه لاكثر من 20 عاما.

وبحسب مراقبين، يعد ملف الصناعة، من اهم المصاديق التي يعتبرها العراقيون أنها تعكس مدى فشل النظام السياسي الحالي، وتخادم رموزه مع الدول الاخرى بغرض فائدتها على حساب البلد والصناعات المحلية في حركة “مؤامرة” على اقتصاد البلاد، خصوصا مع معرفة وجود اكثر من 40 الف معمل بين معطل ومتوقف، مقابل 5 الاف معمل ومصنع يعمل في العراق بشكل منتظم، بحسب تصريحات لوزارة الصناعة.

الا ان وزارة الصناعة غالبا ما تصف المعامل المتوقفة والمتعطلة بأن “معظمها مندثر ومتقادم” ولا توجد جدوى اقتصادية من اعادة تشغيلها.

المصدر اقتصاد – وكالة بغداد اليوم الاخبارية

اترك تعليقا
آخر الأخبار
السوداني يبحث اليوم ملفات اقتصادية وسياسية مع بايدن في واشنطن أمطار رعدية وارتفاع بالحرارة.. إيضاح مفصل بطقس الايام المقبلة القضاء يحكم بالحبس لمدة سنة بحق مدان روج لأفكار حزب البعث في بغداد جنايات واسط: السجن 15 سنة بحق تاجر مخدرات الداخلية: تفعيل غرامة بقيمة 25 ألف دينار لمن يعبر الشارع من غير المناطق المخصصة ضربة رد الاعتبار.. كشف خفايا ليلة قصف إسرائيل: غيرت موازين القوى في الشرق الأوسط بالوثيقة.. لجنة تحقيقية لتحديد ومحاسبة الجهة المسؤولة عن انهيار جسر الفلوجة الحديدي باحث امني: الرد الإيراني على إسرائيل سيغير قواعد الاشتباك في المنطقة الجانب العسكري يفرض نفسه والحكومة "تتهرب".. السوداني يبحث عن "الخط الرمادي" في واشنطن مقتل وإصابة شخصين بنزاع عشائري في القائم ذي قار.. القبض على قاتل بحوزته أسلحة متنوعة الدفاع تصدر تنويها بشأن إخلاء الأبنية التابعة لها من المتجاوزين انتقادات تطال "تقدم".. انهيار جسر بالفلوجة يسقط "الأوهام وكذبة الاعمار" جمعية الصداقة الإيطالية العربية تحذر من الصمت على تمادي الكيان الصهيوني اعتقال مئات المطلوبين.. حصيلة أمنية ثقيلة خلال أسبوع الشرطة يتغلب على الميناء بثنائية نظيفة بالوثيقة.. وزير التربية يوجه بإطلاق نتائج الطلبة المشمولين بالإعفاء العام خلال الأسبوع الحالي الأنواء: لا مؤشرات بتأثر بغداد ومحافظات الجنوب في العاصفة الترابية المرور تصدر توصيات للسائقين تزامنا مع دخول العاصفة الترابية الأجواء العراقية المرور تصدر جملة إرشادات لقيادة آمنة مع حدوث عواصف ترابية الجانب العسكري يفرض نفسه والحكومة "تتهرب".. السوداني يبحث عن "الخط الرمادي" في واشنطن - عاجل الداخلية تنفي فتح باب التطوع على ملاكها وزارة الداخلية تنفي فتح باب التطوع على ملاكها السادسة عصرا والشوارع "مختنقة".. تغيير أوقات الدوام يحمل بغداد موجة ازدحامات جديدة وزير التربية يوجه بإطلاق نتائج الطلبة المشمولين بالإعفاء العام خلال الأسبوع الحالي