النهار: “إجازة” كانون الأول أم مؤامرة ترحيل الاستحقاق؟ -المصدر- haramoon – مجلة حرمون

 

كتبت صحيفة “النهار” تقول:

مع ان الأوساط والقطاعات الاقتصادية ولا سيما منها السياحية تترقب ان يشهد شهر كانون الأول المقبل ومطلع كانون الثاني من السنة الجديدة، انفراجا نسبيا لجهة الاقبال الكثيف المتوقع لاعداد كبيرة من اللبنانيين وغير اللبنانيين من الخارج في ظل حركة حجوزات واعدة، فان المعطيات المتصلة بالواقع السياسي تعاكس تماما هذا المناخ. ذلك ان الرتابة الروتينية التي تطبع جلسات انتخاب رئيس الجمهورية والتي تركت بصماتها الثقيلة في استعجال انهاء الجلسة السابعة الأخيرة بحيث لم تدم سوى اكثر بقليل من نصف الساعة، باتت تثقل بقوة ليس على سمعة #مجلس النواب كلا، الذي تلاحقه سمة الإخفاق والفشل فحسب، بل أيضا على مجمل صورة الدولة التي اصيبت في الأساس بتشوهات عميقة انعكست أفدح العواقب على مشاريع المساعدات الدولية للبنان.

وبدا واضحا ان ما سرب في الأيام الأخيرة عن امكان ان يوقف رئيس مجلس النواب #نبيه بري الدعوة الى الجلسة الأسبوعية لانتخاب رئيس الجمهورية كل يوم خميس طوال شهر كانون الأول، لم يكن الا على سبيل اطلاق بالون اختبار لاستكشاف مواقف الكتل النيابية منه، ولكن بدا واضحا ان بري ليس في وارد اتخاذ هذا القرار بعد، وربما من المستبعد ان يتخذه لئلا يشكل مؤشرا إضافيا الى المماطلة المتمادية في انجاز الاستحقاق الرئاسي وفق الأصول الدستورية. 

وقالت مصادر نيابية بارزة في المعارضة لـ”النهار” ان مرور كانون الأول من دون انتخاب رئيس الجمهورية سيشكل رمزيا وواقعيا ومعنويا صدمة قوية إضافية في سياق الصدمات السلبية التي يتحمل تبعاتها الفريق الذي يمعن في اتباع أساليب الازدواجية والتكاذب امام الرأي العام اللبناني والخارجي من خلال اختبائه وراء مناورات وشعارات وممارسات تصب في خانة واحدة هي تعطيل الانتخاب الرئاسي وفق منافسة ديموقراطية لاطالة امد الفراغ الرئاسي. وقالت هذه المصادر ان مرور الفراغ من السنة الحالية الى السنة الجديدة، ما لم تطرأ عوامل تؤدي الى انتخاب رئيس الجمهورية خلال الشهر المقبل، سيعني للناس ان ترحيل الانتخاب هو الاثبات الشديد السلبية على ان لبنان سيتكيف مع فراغ طويل يضع الازمة في حقل الغام خارجي إقليمي بالدرجة الأولى وسيغدو التوصل الى فتح الانسداد في درب الاستحقاق اكثر تعقيدا وصعوبة. كما ان المصادر النيابية المعارضة نفسها لم تخف توجسها من انتعاش رهانات فريق 8 اذار عقب “كسب” هذا الفريق نائبين إضافيين بالأمس بعد صدور القرارين الأخيرين للمجلس الدستوري بالطعنين في حين يتردد على نطاق واسع ان ثمة رهانات جديدة لدى هذا الفريق على ثلاثة طعون متبقية. وهذا الرهان يكشف خطورة عالية لجهة ابراز الشبهة بتدخلات سياسية محتملة لدى المجلس الدستوري.

بذلك يكون عاملا جديدا من عوامل الاضطرابات السياسية قد ادخل الى واقع الازمة الرئاسية الامر الذي لا يحمل على الاعتقاد بان الازمة ستكون امام مسالك انفراج في المدى المنظور.

 

المعالجات المالية

ووسط ابتعاد افق الرهانات على انتخابات قريبة تشتد الحاجة الى المعالجات المتعددة الأوجه في المجالين الاقتصادي والمعيشي، علما ان الإجراءات المالية التي ستبدأ في كانون الأول مع اعتماد الدولار الجمركي المعدل، ستطلق دورة ردود وتداعيات واسعة في البلاد، وفي ظل تدهور سعر صرف الليرة والانقطاع شبه التام للتيار الكهربائي، التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري امس في عين التينة، رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي وجرى عرض للأوضاع العامة والمستجدات السياسية. وبعد اللقاء اكتفى ميقاتي بالقول “بحثنا مواضيع سياسية وإقتصادية عدة.” ورداً على سؤال عما اذا تم بحث ملف الكهرباء قال “من بينها موضوع الكهرباء”. ويأتي هذا الاجتماع فيما يواصل مجلس النواب درس قانون الكابيتال كونترول من جهة، وفيما يتم البحث عن مخرج لتأمين سلفة لشركة كهرباء لبنان لشراء الفيول من جهة اخرى.

 

“الحزب” والأكثرية

اما رئاسيا، فكان موقف جديد لنائب الأمين العام لـ”#حزب الله” الشيخ نعيم قاسم بزعم الحرص على استعجال الانتخابات الرئاسية والترويج لمنطق اعتماد #الورقة البيضاء كـ”رسالة إيجابية”. وقال قاسم “اذا لم يحصل في البلد، انتخاب رئيس للجمهورية فلا يمكن تحريك الوضع الاقتصادي والاجتماعي وخطة التعافي، لأنَّ الطريق الإلزامي لبداية الإصلاحات وبداية العمل لإنقاذ لبنان هو انتخاب الرئيس، لذا كل الكتل مسؤولة عن انتخاب الرئيس، فلا يحملن أحد “حزب الله” المسؤولية وحده”. وأضاف “نحن لنا عدد معيَّن في مجلس النواب نؤثر بمقدار هذا العدد في انتخاب الرئيس والكتل الأخرى كل منها تؤثر بمقدار عددها. تبيَّن أنَّه لا توجد أكثرية في أي اتجاه سياسي، ومن كان يدعي ان لديه 67 نائبا، كان يجمع ما لا يجتمع، أو كان متوهما بمقبوليته أو مقبولية خياراته عند النواب الجدد أو المستقلين. وانكشف أنَّ اجتماع الثلث مع خياراته إنجاز استثنائي وهذا العدد لا ينجح رئيسا. لا قدرة لأي كتلة أن تحسم الموقف، دعونا إلى الاتفاق بين المختلفين على المواصفات المناسبة لأكبر عدد من الكتل والنواب”. وقال “الورقة البيضاء رسالة إيجابية بعدم الحسم، بينما بعض الأسماء التي طرحت تعيق الاتفاق لأنَّها استفزازية وهم يعلمون بأنَّها لن تنجح، ومشروعها السياسي ضد مصلحة لبنان، وهو يربط لبنان بالمصالح الأجنبية. إذا كانت المقاومة نقطة خلافية أحيلوها إلى الحوار ولنأت برئيس لديه قدرة على العمل الانقاذي باشراك كل اللبنانيين حول الموضوع الاقتصادي، وتكون لديه القدرة على إدارة طاولة حوار تستطيع أن تجمع اللبنانيين ليتناقشوا في موضوع الاستراتيجية الدفاعية، ولنر إلى أي نتيجة سنصل”.

وفي وقت يحكى عن اتصالات فاتيكانية لمحاولة اخراج الاستحقاق من عنق الزجاجة، وصل البطريرك الماروني الكردينال مار بشاره بطرس الراعي امس الى روما يرافقه المطران حنا علوان وذلك تحضيرا للجمعيات السينودسية على مستوى القارات، حيث ستعقد الجمعية السينودسية القارية لكنائس الشرق الاوسط من 12 الى 18 شباط 2023، في بيت عنيا حريصا، ويشارك فيها اكليروس وعلمانيون من بلدان عربية وسبع كنائس كاثوليكية شرقية.

 

طعون “الدستوري”

الى ذلك، وغداة ابطال المجلس الدستوري نيابتي رامي فنج وفراس السلوم، وفي انتظار رصد نتائج هذه المعطيات على توازنات البرلمان، أشار النائب أشرف ريفي الى انه “على الرغم من الإيحاء بوجود توازن وحيادية في بعض القرارات التي صدرت وتصدر وستصدر عن المجلس الدستوري، ومع التقدير لبعض القضاة، فإن هذا المجلس المعروف طريقة تشكيله، والتوازنات التي تقاسَمتها المنظومة في تسمية أعضائه، ليس قادراً على تأدية المهمة المطلوبة منه، بمعزلٍ عن التأثير الذي تمارسه المنظومة، فإن اختلف أركانها، تعطّل عمل المجلس، وإن اتفقوا كانت القرارات على قياس مصالحهم”. أضاف في بيان “إن هذا الواقع المحزن، يكفي لتوضيح الصورة الحقيقية لقرارات المجلس، فالهدف تغيير التوازنات في المجلس النيابي وقضم تمثيل قوى التغيير والمعارضة”. وتابع: “نوجّه التحية للمناضل الدكتور رامي فنج، ونقول لمن يسعى لنسف نتائج الإنتخابات النيابية أننا سنواجه محاولة تزوير إرادة اللبنانيين عامةً والطرابلسيين خاصةً، وندعو قوى التغيير والمعارضة الى التوحّد لأن ما يحصل إستهداف لكل صوتٍ حر”.

كيوسك : عدم الدعوة الى جلسات لم يحسم وقاسم يرفض تحميل “حزب الله” وحده مسؤولية الانتخاب .

الراعي في الفاتيكان وطعون المجلس الدستوري تحت الرصد في المرحلة المقبلة .

إضغط هنا للأطلاع على مصدر الخبر في haramoon – مجلة حرمون

اترك تعليقا
آخر الأخبار
بعد ليلة دامية وحظر التجوال.. استئناف الدوام في قضاء الاصلاح غدا تحت "اجراءات مشددة" حتى الخميس المقبل.. الطقس سيقسم العراق: غبار في أحد جانبيه وامطار في النصف الاخر ارتفاع الحرارة وعودة قريبة للامطار.. ملخص طقس العراق للايام المقبلة تفويج أكثر من 65 ألف معتمر عراقي إلى الديار المقدسة خلال شهر شباط النزاهة تضبط (8) موظفين متهمين بتعقيب المعاملات في الديوانية الرشيد يشمل فئات جديدة بالبطاقة الإلكترونية أحدها "التوعية".. الأمن النيابية تريد التحرك وفق 3 محاور بعد الأحداث الدامية في ذي قار شوارع قضاء الاصلاح بعد النزاع العشائري الدامي أمس (صور) السوداني يترأس في سنجار اجتماعا لقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية توجيه عاجل من وزير الداخلية بعد النزاع العشائري في ذي قار تنويه جديد من المرور بشأن التحول للدفع الإلكتروني في مواقع التسجيل النزاهة تضبط مسؤولين في الهيئة العامة للآثار والتراث متلبسين باقتراف جريمة الرشوة الداخلية في حصيلة جديدة: اعتقلنا 105 أشخاص من المتهمين بـ"نزاع الإصلاح" وزيرة الهجرة لوفد أمريكي: العوامل التي أدت إلى النزوح انتهت ويجب إغلاق الملف نهائيا ديالى تحسم الجدل حول جريمتي قتل: كشفنا الغموض واعتقلنا الجناة الصالحي يؤدي اليمين بديلا للعيداني: عازمون على العمل كفريق منسجم لخدمة البصرة المالية توضح بشأن "استغلال رواتب الموظفين لأغراض الإستثمار" وإيداعها بمصارف خاصة ما علاقة إجراءات البنك المركزي.. الدولار سيستقر قريبا على 145 الف دينار الاستخبارات التركية تقتل مسؤولة بحزب العمال في عملية أمنية بالسليمانية اعتقال 75 متهما إثر النزاع العشائري في ذي قار الداخلية تصدر بيانا جديدا عن "نزاع الإصلاح" وترسل فريقا من كبار المحققين الذهب يقترب من أعلى مستوياته خلال شهرين انخفاض ملحوظ يطرأ على أسعار الدولار.. قائمة صباحية لـ 11 محافظة وزير الداخلية يعلن ضبط 390 كغم من المخدرات والقبض على 1431 متهما خلال شباط الماضي القاضي حنون: منجزات هيئة النزاهة العام الماضي تفوقت على عمل بقية الدول